Home / احذر … استخدام هاتفك في “الحمام” يزيد من فرص إصابتك بكورونا

احذر … استخدام هاتفك في “الحمام” يزيد من فرص إصابتك بكورونا

 أفادت تقارير إخبارية بأن الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم داخل المرحاض “الحمام”، تزيد فرص إصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).
 
ونقلت صحيفة “ميرور” البريطانية عن مصدر، أن البكتيريا الموجودة في المرحاض ربما تنتقل إلى شاشة الهاتف، والتي انتقلت عن طريق أشخاص آخرون عند استخدامك للهاتف في المرحاض، مما يزيد من فرص إصابتك بكورونا، حتى لو غسلت يديك قبل الخروج، باعتبار أنها انتقلت إلى الهاتف خلال استخدامك له.
 
وقال بروفيسور من جامعة ساوثهامبتون، ويليام كيفيل: “يمكن أن تغسل يديك بعد المرحاض، ولكن إذا لمست شاشة هاتفك ثم لمست وجهك، فهذا يؤدي إلى إصابتك بالعدوى”.
 
جدير بالذكر أن فيروس كورونا يمكن أن يعيش لمدة تتراوح بين ساعتين وتسع ساعات على الأسطح مثل المعدن والزجاج والبلاستيك.
 
ووفقًا للمحاضر في علم الأحياء البشري والعلوم البيولوجية، الدكتور بيربيتوا إيمجي، أفادت دراسات سابقة بأن الهاتف الذكي يحمل ما يقارب 17000 نوع بكتيريا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.