Home / آبل تحقق نجاح باهر بفضل سماعات AirPods

آبل تحقق نجاح باهر بفضل سماعات AirPods

قدمت آبل خلال عام 2019 نسختين جديدتين من AirPods حققا نجاح باهر، إحداهما لتحديث النموذج العادي الذي يتميز بعمر بطارية أفضل وعلبة شحن لاسلكية اختيارية، والثانية عبارة عن نموذج Pro الذي يتميز بتصميم جديد وميزة إلغاء الضوضاء.
 
وكتب محللون في شركة الخدمات المالية سيتي بنك Citibank: نعتقد أن الطلب على أجهزة آبل القابلة للارتداء Apple Watch و AirPods قد يتجاوز 10 مليارات دولار من المبيعات الفصلية هذا الربع.
 
وأضافوا “بشكل عام، نعتقد أن خدمات آبل ستستمر في النمو وتساعد على تحقيق هوامش الربح المطلوبة، لكننا نعتقد أنه يجب التركيز على قطاع الأجهزة القابلة للارتداء”.
 
وربما هذا دفع آبل الى رفع أسهم الشركة إلى مستويات قياسية جديدة في العام الحالي، حيث تجاوزت آبل ما قيمته 300 دولارًا أمريكيًا للسهم للمرة الأولى الأسبوع الماضي.
 
لذا فمن المتوقع أن تعلن آبل في 28 يناير (كانون الثاني) عن أرباحها والتي ستتضمن تحقيق نحو 27 مليار دولار من عائدات الأجهزة القابلة للارتداء والملحقات لسنة 2019 كاملة.
 
وتشبه استراتيجية آبل للأجهزة القابلة للارتداء إلى حد كبير استراتيجيتها للخدمات، إذ بالرغم من أن مبيعات آيفون لم تعد تنمو بعد، فلا يزال هناك حوالي مليار جهاز آيفون قيد الاستخدام في جميع أنحاء العالم اليوم، مما يعني مليار فرصة لتحقيق المزيد من الأموال من كل مستخدم من خلال بيع ملحق مفيد مرتبط بجهاز آيفون الذي لديه بالفعل.
 
ويعني هذا مجالًا كبيرًا لنمو أعمال آبل القابلة للارتداء، لكن هذه الاستراتيجية لا تعمل إلا إذا كانت ملحقات آبل جيدة بما يكفي لتبرير إنفاق المستخدم 159 دولارًا (السعر الأساسي لسماعة AirPods) أو أكثر بالإضافة إلى إنفاقه مسبقًا ألف دولار على جهاز آيفون.
 
واكتسبت الشركة سمعة كبيرة في بناء منتجات الأجهزة الممتازة، وسمعة أقل فيما يتعلق بالبرمجيات والخدمات الأخرى، حيث واجهت أحدث مجموعة من خدمات الاشتراك +Apple News و +Apple TV و Apple Arcade ردود فعل ضعيفة نسبيًا مقارنةً بالمنافسين، وتكافح +Apple News لكسب مشتركين.
 
لكن في المقابل، AirPods و Apple Watch يمثلان نجاحين هائلين للشركة، وهما يوفران حماية أفضل لنظام شركة آبل مقارنةً بأي من خدمات الشركة الرقمية، وبالرغم من أنه يمكن تقنيًا استخدام AirPods مع هاتف أندرويد، إلا أن أفضل تجربة متوفرة على جهاز آيفون، مما يزيد من فرص مواصلة الناس شراء جهاز آيفون جديد.
 
أمام ما تقدم، يفترض أن ينصب تركيز آبل الرئيسي خلال العام الحالي على الأجهزة القابلة للارتداء.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.