Home / «أبل ووتش» تسهم في علاج الشلل الرعاش

«أبل ووتش» تسهم في علاج الشلل الرعاش

كشف موقع «تكنوسايت» التقني الأميركي، أن عملاقة التكنولوجيا الأميركية «أبل» تعمل حاليا على تطوير أجهزة استشعار جديدة، تتضمنها الأجيال القادمة من ساعتها «أبل ووتش»، توفر مراقبة مستمرة لخلل الحركة والهزات، وهو ما اعتبره الموقع مساعدة من الشركة في علاج مرض «باركنسون»، أو الشلل الرعاش.
 
وقال الموقع الأميركي، إن أبل بدأت أبحاثا بالفعل، بالتعاون مع أطباء وخبراء تقنيين، وذلك بعد حصولها على براءة اختراع حديثا، حيث قررت الشركة العالمية، التي بدأت تقديم منتجات تسهم في تحسين الصحة، توسيع قدرات التتبع في ساعتها الذكية لتشمل الهزات المرتبطة بمرض باركنسون.
 
ووفق الموقع، فإن «أبل» ترى أن هناك حاجة حقيقية للتطوير الجديد في ساعتها الذكية، حيث ان هناك ما بين 600 ألف ومليون حالة باركنسون في الولايات المتحدة، كما يتم تشخيص 60 ألف حالة جديدة سنويا، لذلك قررت أن تسهم في رصد أهم أعراض المرض، وهي الهزة وخلل الحركة غير الإرادي.
 
وبإمكان ساعة أبل المنتظرة، أن تساعد المرضى والأطباء على تشخيص الحركة غير الإرادية المرتبطة بمرض باركنسون، في تحديد مدى حاجة المريض إلى دوائه مع تزايد النشاط اللاإرادي.
 تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.