Home / أبل تضيف “برو” لاسم آيفون 11.. ما السر؟

أبل تضيف “برو” لاسم آيفون 11.. ما السر؟

أول مرة منذ أكثر من عشر سنوات، قامت بإضافة كلمة برو في اسم هاتفها الذكي آيفون 11، والكثير لا يعرف معنى كلمة “برو” التي تستخدمها معظم شركات الهواتف الذكية.
 
وكانت شركة أبل تقوم بإضافة أرقام رومانية لأسماء هواتفها الذكية بدلا من الأرقام الإنجليزية مثل آيفون XR، والآن عادت للأرقام الإنجليزي مرة أخرى، وأضافت كلمة “برو” وتعني محترف، وهو ما دفع الكثيرين للتساؤل عن سبب إضافة هذه الكلمة لاسم هاتفها الذكي الجديد.
 
وقبل ذلك قامت شركات وان بلس OnePlus وهواوي Huawei وشاومي Xiaomi باستخدام كلمة “برو” في أسماء هواتفها الذكية.
 
ولا يعد هاتف آيفون 11 أول منتج يحصل على هذه كلمة “برو”، حيث تتوفر أجهزة أخرى تستخدم هذا الاسم مثل MacBook Pros وiPad Pros وMac Pros وحتى iMac Pro.
 
عند النظر إلى الهواتف الذكية المنافسة لهواتف آيفون ستجد أن هناك بعض المميزات الشائعة بينهم، فمعظم تلك الهواتف تحتوي على ثلاثة كاميرات في الخلف مثل هاتف وان بلس برو OnePlus 7، مقارنة بالنسخة العادية التي تأتي بكاميرتين>
 
كما يحتوي هاتف هواوي ميت 30 برو Huawei P30 على أربعة كاميرات خلفية، بدلاً من هاتف P30 الأساسي.
 
وتقدم أبل كاميرا ثالثة خلفية بجهاز آيفون 11 برو، بينما يحتوي آيفون 11 الأساسي على اثنتين.
 
وتميل الهواتف “الاحترافية” أو الهواتف التي تدعى “برو”إلى الحصول على المزيد من ذاكرة الوصول العشوائي، فهاتف وان بلس برو لديه 12 جيجابايت، مقارنة بخيارات 6 جيجابايت أو 8 جيجابايت في النسخة الأساسية>
 
ويحتوي هاتف برو Huawei P30 على 8 جيجابايت مقابل 6 جيجابايت في الهاتف الأساسي، وبحسب التسريبات يأتي هاتف آيفون 11 برو بذاكرة وصول عشوائي سعتها 6 جيجابايت، مقارنةً بسعة 4 جيجابايت في النسخة الأساسية.
وتستخدم هذه الهواتف آخر التقنيات لإضافتها في الشاشة، حيث تعتمد تلك الهواتف على شاشات من نوع OLED، وهو أفضل شاشة تقدم جودة عرض عالية في الوقت الحالي.
 
وعلى الرغم من أن ذاكرة الوصول العشوائي المحسنة وشاشات العرض هي ترقيات رائعة، إلا أن الهواتف لا تزال صغيرة للغاية وغير عملية على الإطلاق لإدارة الأعمال، مقارنة بأجهزة الكمبيوتر المحمولة، مثل جهاز آيباد.
 
وأكد الخبراء، أن كلمة “برو” أو “محترف” لا يعني أن الهاتف الذكي مخصصًا للمحترفين على وجه التحديد، ولا يعني أن الإصدار المحسن أفضل من الإصدار العادي من الهاتف.
 
وأوضحوا، أن إضافة كلمة “برو” “المحترف” من أبل تعني بالتحديد تحسينات في كاميرا آيفون 11 برو، وأن المحترفين لن يستخدموا الهاتف في التصوير الاحترافي لكن المستفيدين أكثر من ترقية الكاميرا هم المستخدمون الذين يلتقطون صورا للأصدقاء وأفراد الأسرة أو المصورون الهواة.
 
في نهاية المطاف، سواء كنت مهتما بتحرير مقاطع الفيديو أو مصورا مخترفا أو رسامًا أو مبرمجا، فإن الهواتف الذكية باتت تقترب من مستوى الاحترافية ولا يستبعد خلال السنوات القليلة القادمة أن تنافس الهواتف الذكية الكاميرات المحترفة.

تابعونا على قنوات المواقع الاجتماعية

F_icon.svg      Twitter-icon.png      51     111

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.